أول منخفض شتوي يؤثر على المملكة هذا الموسم نهاية الأسبوع

2018/12/04

طقس العرب – م. ناصر حداد – تتأثر المملكة يوم الخميس الموافق 6 كانون أول – ديسمبر وخلال عطلة نهاية الاسبوع، بمنخفض جوي شتوي الطابع مصحوب بكتلة هوائية باردة ودرجات حرارة دون معدلها بحدود 8 درجات مئوية، وتساقط الأمطار في مختلف مناطق المملكة تكون أفضل في الشمال وأجزاء من وسط المملكة بمشيئة الله.

 

ويحذر طقس العرب خلال فترة تأثير المنخفض من:

 

  1. خطر شدّة سرعة الرياح، حيث تصل في بعض هباتها إلى حاجز 100كم/ساعة لا سيّما في الجبال العالية.
  2. خطر توقع تشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة في شمال ووسط المملكة.
  3. خطر ارتفاع منسوب المياه في محاور الطرق الرئيسية والأنفاق في المدن الأردنية بما فيها العاصمة عمان.
  4. خطر تدني مدى الرؤية الأفقية على الطرق الصحراوية الدولية بفعل الغبار والأتربة المثارة، وكذلك تشكل الضباب والغيوم الملامسة لسطح الأرض في الطرق الجبلية.

 

وتبدأ التقلبات الجوية بعد منتصف ليلة الأربعاء/الخميس وصباح الخميس على شكل أحوال جوية غير مستقرة على جنوب المملكة بما فيها مدينة العقبة، اذ تتكاثر السحب وتهطل زخات متفرقة من الأمطار بمشيئة الله.

 

وتدريجياً نهار الخميس، تتأثر المملكة بمُقدمة المنخفض الجوي الذي يتمركز شرق جزيرة قبرص، حيث تهطل زخات متفرقة من الأمطار في مختلف مناطق المملكة وخاصة الجزء الغربي، بما في ذلك مدينة العقبة.

 

كما تنشط حركة الرياح، وتكون جنوبية غربية معتدلة الى نشطة السرعة مع هبات تصل الى 50-60 كم/ساعة، ومثل هذه الظروف تعمل على إثارة بعض الأتربة والغبار في المناطق الصحراوية تشمل الطريق الصحراوي، مما تؤدي الى انخفاض الرؤية الافقية.

 

ومع ساعات المساء والليل وصباح الجمعة، يزداد تأثر شمال ووسط المملكة بالمنخفض الجوي يتمركز قبالة الساحل السوري) والكتلة الهوائية الباردة.

 

وينتج عن ذلك الأمر، سيطرة أجواء باردة في مختلف المناطق، واشتداد في حركة الرياح لتصبح قوية السرعة مع هبات قد تصل الى حدود 100 كم/ساعة فوق الجبال العالية والمناطق المكشوفة، كما تزداد شدة الأمطار وتكون غزيرة / رعدية أحياناً ومترافقة مع هطول زخات البرد لاسيما في شمال وأجزاء من وسط المملكة، وتكون الغيوم ملامسة لسطح الجبال العالية، حيث يحذر من انخفاض الرؤية الافقية بسبب الضباب.

 

ويستمر الطقس بارداً بشكل واضح وضبابياً فوق الجبال يوم الجمعة الموافق 7 كانون أول – ديسمبر، وتهطل زخات من المطر في شمال ووسط المملكة تكون غزيرة على فترات، ويستمر هبوب الرياح القوية والتي تترافق مع هبات رياح قد تصل الى حدود 80-90 كم/ساعة فوق الجبال العالية، تكون مثيرة للغبار في المناطق الصحراوية بما في ذلك الطريق الصحراوي.

 

ومع ساعات مساء وليل الجمعة/السبت، تبدأ الفعالية الجوية بالضعف والانحسار التدريجي، حيث تضعف شدة الأمطار وتخف سرعة الرياح، مع بقاء فرص الأمطار بشكل أضعف ومتقطع واردة خلال يوم السبت.

 

من ناحية علمية، تعبر المملكة جبهة هوائية مقفلة (Occluded Front)، ليلة الخميس وفجر الجمعة، وتتميز هذه الجبهات بطول فترة تأثيرها (أمطار مستمرة) وتكون واضحة عبر خرائط الضغط الجوي السطحي (خطوط مغلقة حول بعضها البعض) وتوزيع الكتل الهوائية (حيث أن الهواء البارد يعود ويلتف حول الكتلة الدافئة حول المنخفض الجوي).